كل ماتريد ان تعرفه عن الجنس الفموي؟

لعل من اكثر المواضيع الحساسية وإحراجا في العلاقات الحميمة الزوجية هو امكانية ممراسة الجنس الفموي والذي يعد خطوة جريئة و عادة غريية على المجتمع العربي والاسلامي ، ومؤخرا أصبح الجنس الفموي من أشهر الممارسات الجنسية التي يقوم بها الزوجين خلال العلاقة الحميمية ، فهو نشاط جنسي ممتع جدا حيث يستخدام الفم واللسان لمداعبة القضيب بالنسبة للرجل و البظر بالنسبة للمرأة. وينتج عليه القذف في كثير من الاحيان لأن الجنس الفموي يوصل في غالب الامر إلى النشوة الجنسية ، كما انه هناك فوائد وأضرار ناتجة عن الجنس الفموي 

– أضرار الجنس الفموي

 1) امكانية انتقال الأمراض التناسلية

 قد تعرضك ممارسة الجنس الفموي لأمراض الجنسية المزمنة، ففي حالة اذا كان احد الطرفين مصاب بمرض جنسي يفضل الابتعاد عن هذه الممارسة نهائيا، لأنه قد يسبب عدة امراض خطيرة منها 

– فقدان المناعة المكتسب (الادز)

– مرض الزهري أو الكلاميديا

– الورم الحليمي البشري

– مرض السيلان الجنسي 

 يمكن لهذه الامراض ان تصيب الشرج والمهبل كما يمكنها ان تصيب الفم والحلق ، حيث تظهر اعراضه على شكل بثور تقرحات حول منطقة الفم ، كما ان المرأة هي الاكثر تعرضا لهذه العدوة

2) احتمالية الإصابة بالسرطان

 امكانية الاصابة بسرطان الفم والحلق وهذا يعد من اخطر أضرار ممارسة الجنس الفموي، حيث أشادت بعض الدراسات، والأبحاث أجرتها جهات مختصة بريطانية وأمريكية ان امكانية الاصابة بسرطان الفم تزيد بنسبة ملحوظة عند الشعوب التي تمارس الجنس الفموي بصفة كبيرة 

– خطوات لجعل الجنس الفموي اكثر أمانا

1) نظافة الفم والأسنان

اذا كنت مقبل على ممارسة الجنس الفموي احذر من استخدام فرشاة الأسنان، فهي تساعد على انتقال الأمراض عن طريق الفم. وبدلا من ذالك يمكنك استخدام غسول مطهر للفم للقضاء على الجراثيم والبكتيريا ، او إستعمال الواقي الذكري لتفادي مشاكل انتقال العدوة نهائيا ، ولتجربة اكثر ملائمة للجنس الفموي يمكنك اضافة مزيل رائحة للفم .

 2)العناية بالنظافة الشخصية

قبل ممارسة الجنس الفموي، يجب الإهتمام بشكل كبير بنظافة منطقة الحميمة لكلى الطرفين وتنظيفها بشكل جيد ومستمر ، مع التأكد من تغيير الملابس الداخلية بصفة دورية 

– فوائد الجنس الفموي

أكدت دراسات اجراها دكاترة مختصيين في الأمراض التناسلية، أن الجنس الفموي له اضرار اكثر من الفوائد وهذا هو الظاهر، حيث ان الفائدة الواضحة فيه هي امكانية وصول إلى النشوة والذروة الجنسية إلى أقصى حد لكلى الطرفين. وكما انه حل للملل والروتين المعتاد لزوجين أثناء ممارسة العلاقة الحميمة ويضيف بعض الاحداث الجديدة والمثيرة اليها كم انه يوطد العلاقة الزوجية ويجعلها اكثر امانا و جراءة

التصنيفات: صحة

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *